#صنع_في_العراق الشركات الناشئة في النجف تحطم الصور النمطية

الشركات الناشئة هي شركات صغيرة تهدف إلى تقديم منتج جديد للمجتمع. مع كل يوم جديد ننتقل الى عالم مليء بالابتكارات المختلفة, والشركات الناشئة التي تترك بصمتها في عالم ريادة الأعمال. تنطلق قصص بعض الشركات الناشئة في العراق عادة من أربيل وبغداد. في حين ان الشركات الناشئة في النجف العاصمة الدينية للعراق لا تحظى بشعبية واسعة. من الأكسسوارات المصنوعة يدويا الى الهدايا المصممة بشكل فريد ورائع, يعرض لنا رواد الأعمال هؤلاء ما يصنعة شباب النجف اليوم 

1. Woodpecker (نقار الخشب)

تم تأسيس هذا المشروع من قبل طالب الفنون فرقان, حيث يقوم فرقان بصنع منتجات يدوية معقدة مثل الاكسسوارات والتماثيل وغيرها. يعمل مشروع نقار الخشب في مجال صناعة الخشب, حيث يهدف المشروع الى انشاء فكرة جديدة عن المنتجات الخشبية من خلال أنشاء مجموعة من التصميمات المميزة والفريدة من نوعها. يأمل فرقان في توسيع المشروع في المستقبل القريب, وذالك بالتركيز على خطط التسويق في عام 2020.

حيث يقول فرقان ” تتمثل إحدى المصاعب الرئيسية التي نواجهها بتوفير المواد اللازمة لتطوير مجال العمل وغالبا ماتكون هذه المواد غير متوفرة في العراق, جلبها من الخارج قد يكلف وقت طويل لوصولها. أولويتنا الأخرى هي محاولة تسليم سلعنا الى خارج العراق ونحاول إيجاد شركات موثوقة يمكنها القيام بذلك من أجلنا

 2. Inception Art (أنسبشن)

أنسبشن هو مشروع يقوم على صناعة و أنتاج تصاميم فنية مختلفة على الملابس والاكسسوارات. تم اطلاق هذا المشروع قبل 18 شهرا من الان, قام محمد رائد كريم طالب في كلية القانون المرحلة الرابعة بتأسيس هذا المشروع. كل منتج هو من تصميم محمد الذي يقوم بالتعاون مع الرسامين الذين يولدون تصاميه الى الحياة

يتطلع محمد إلى إنشاء علامه تجارية خاصة به في العراق والتوسع في الشرق الأوسط. حلمه هو التوسع والوصل الى أوروبا

3. Aliens (الفضائيين)

“شعرنا أن السوق بحاجة إلى هدايا ومنتجات ذات موضوعات تشمل الأفلام والبرامج التلفزيونية والموسيقى والفن”.

تم تأسيس هذا المشروع من قبل ثلاثة أصدقاء منعم وريم وحسين . “تتمثل رؤيتنا في جعل المشروع الخاص بنا أكثر من مجرد متجر إلكتروني. نحن نرغب في إنشاء ورشة عمل حيث يمكننا إنشاء تصميماتنا الفريدة و عمل  مجموعة تصاميم للعملاء “.

من أبرز الصعوبات التي تواجهها الشركات الناشئة في العراق هي خيارات الدفع و ذالك لفقر الدفع الاقتصادي والاستخدام المحدود للدفع الالكتروني. يمكن أن تعاني الشركات إذا  طلب العملاء منتجا ما ثم بعدها قرروا عدم الدفع. “معظم عملائنا من بغداد ومدن أخرى”. لقد تجنب الأجانب ذلك عن طريق جعل العملاء يدفعون مقدمًا

قام هؤلاء الأصدقاء ب اطلاق مشروع اخر , Sidekick الذي يقوم على انشاء تصميمات مخصصة للأحذية والجوارب

4. Sandqcha (صندقجة)

هي شركة ناشئة في مجال الطباعة تدمج بين التراث العراقي مع تصاميم الشارع العربي من خلال الطباعة على منتجات مثل القمصان و الأكواب والاكسسوارات. يرأس الفريق المتكون من خمسة أعضاء حسام الدين. جاءت فكرة المشروع من اهتمام الفريق بتصميم الرسوم الحديثة

يقول الفريق ان فكرة المشروع قد جاءت من “لقد رأينا أن تراثنا كان يختفي تدريجيا ولم تكن ثقافة ارتداء القمصان العربية رائجة كثيرا. إلى جانب حقيقة أنه لا توجد أيضًا وظائف للخريجين ، قررنا بعد ذالك إنشاء  عملنا الخاص. لدينا عملاء في جميع أنحاء العراق “

5. Scalptoon (سكالبتون)

هل تساءلت يومًا كيف سيكون شكل وجهك على المجسم؟ حسنًا ، لا داعي للتساءل بعد الآن. سوف يقوم  سكالبتون بإنشاء مجسم مصغر خاص بك مع استخدامهم الفني للطين الحراري

أبتداء من كاظم ذرب، يتكون الفريق من ثمانية أشخاص يعملون بلا كلل لإنشاء مجسمات متقنة للغاية  لعملائهم. هدف سكالبتون هو أنشاء مكان خاص بهم في عالم النحت وتوفير المجسمات للأشخاص الذين يحبون هذا النوع من الفن. كثير من الناس يحبون الأشياء المنحوتة ولكنها غالية الثمن للشراء بسبب نوع المواد المستخدمة والتصاميم المتوفرة. لذا جاءت فكرة سكالبتون استجابة لرغبة الأشخاص الذين يحبونها ويريدون مشاركتها في المناسبات الشخصية الخاصة بهم

“رؤية مجسم صغير خاص بك هو شئ يبعث السعادة”

تطور المشروع

لم تكن الأمور بهذه البساطة في الأيام الأولى. ففي البداية ، فشلنا في تجاربنا التي تمثلت بفقدان المواد الأولية و كذالك الوقت. ولكن من خلال مشاهدة بعض  الدروس على اليوتيوب، قمنا بتحسين مهاراتنا بشكل تدريجي

بعض المشاكل التي يعاني منها مشروع سكالبتون هو توفر المواد الاولية الموجودة خارج العراق, باأضافة الى ارتفاع تكاليف التوصيل. أما الان بداء المشروع بتلقي الطلبيات من داخل وخارج العراق

6. 3asalshop (متجر العسل)

لقد شعرت بالملل من العمل و الروتين اليومي المتكرر, لقد وضعت كل طاقاتي لأطلاق مشروع خاص بي

يعمل هذا المشروع الذي تقوده مجموعة من النساء لتصنيع سلع مصنوعة يدوياً وبيعها عبر الإنترنت. قريباً ، سيتم بيع الأشياء الخاصة ب متجر العسل في متجر  خاص بهم في النجف فترقبوا ذالك

7. Call It Art (كول ات ارت)

بدأت شقيقتان موهوبتان مشروع  كول ات ارت، وهو متجر على شبكة الإنترنت يوفر جميع أنواع التصميمات الفنية على الأقمشة ، والأواني الفخارية ، والهدايا ، وأكثر من ذلك. “نحن لا نحب العمل عند الناس. من خلال امتلاكنا لأعمالنا الخاصة ، نحن قادرون على كسب المال عن طريق القيام بما نحب

8. Al Hillo Realestates  (دار الحلو للعقارات)

هي عبارة عن منصة على الإنترنت لبيع وشراء العقارات. مؤسس المشروع هو حيدر الحلو ، طالب هندسة اتصالات لديه خبرة في التفاوض ومبيعات السيارات والعقارات. طوال حياته المهنية ، شعر أن العقارات في العراق لا تنمو على الرغم من التطورات التكنولوجية الحديثة. مع فريق من ثلاثة أشخاص ، تم أطلق هذا المشروع  لتحفيز تطوير هذا القطاع

بدلاً من تضييع الوقت في مكتب عقاري ، يمكن للمستخدمين الانتقال إلى موقع الويب ومشاهدة الصور وتفاصيل الممتلكات التي يرغبون فيها. كما يمكن للمستخدمين إضافة عقاراتهم للبيع

حاليًا ، يقوم مكتب الحلو بإعلان العقارات داخل محافظة النجف فقط. ومع ذلك ، يمكن لأي شخص خارج المدينة شراء العقار

9. Cadeau (الهدية)

“أن تقوم بصنع هدية لشخص ما وتشاركه الفرحة في المناسبات الخاصة,هذا هو الدافع الذي يقود متجر الهدية”

تم تأسيس هذا المشروع من قبل دينا و أسامه طالبان في كلية طب الأسنان. يقوم هذا المشروع على صنع المنتجات اليدوية والهدايا الشخصية ” نطرح بعض الأسئلة على الشخص مثل اهتماماته وميزانيته ، ثم نقرر ما يجب فعله. نحن نستخدم كل ما “يأتي بين ايدينا. 

تقول دينا ” لقد بدأنا الأمر كهواية لكن الأصدقاء و العائلة شجعونا على متابعة هذا العمل, فقد كانوا من عشاق أعمالنا لفترة طويلة. الفن جزء مهم من حياتنا وهذا المشروع يتيح لنا أن نعيش حلمنا

أحد التحديات التي نواجهها هو إيجاد المواد الأولية المناسبة للعمل بها وتسويق مشروعنا. أيضًا ، كوننا طلاب طب الأسنان يتطلب منا الكثير من الجهد والوقت حتى يكون من الصعب أحيانًا الدراسة والعمل لكننا نجحنا حتى الآن. نأمل أن نواصل العمل في هذا المشروع  بعد التخرج ايضا

حملة #صنع_في_العراق لدعم المنتج الوطني

منذ أن بدأت أحتجاجات العراق في أكتوبر 2019 ، ظهرت حملات اجتماعية مختلفة. حيث تركز حملة جديدة على دعم المنتجات المحلية بدلاً من الاعتماد على السلع المستوردة

هذه الحملة هي جزء من الإصلاح الذي يصاحب المظاهرات في البلد. يرى المتظاهرون أهمية تفعيل دور القطاع الخاص ، مع التأكيد على الحاجة إلى التشريعات والخطط الإستراتيجية لنجاح هذا المشروع الوطني

تشهد الصفحات على الفيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى حملة مجتمعية واسعة لدعم المنتج المحلي (الوطني) من خلال الترويج للمنتجات الصناعية والزراعية ، وتشجيع المواطنين على شراء هذه المنتجات ، وتفعيل أهمية دور المواطن في دعم الاقتصاد الوطني

انطلاقا من هذه الحملة, فان هذه الشركات الناشئة المذكورة أعلاه هي شركات محلية تركز بشكل خاص على المواد المصنوعة يدوياً فقم بدعم المنتج الوطني عن طريق دعمك لهذه المشاريع الناشئة. للتعرف أكثر على المزيد من المشاريع الناشئة, اطلع على المقالات الخاصة بالشركات الناشئة على موقعنا

شاركنا رئيك حول هذه المشاريع الناشئة وحملة دعم المنتج الوطني

Fatimah Oleiwi

مترجمة من الإنجليزية إلى العربية ، أعمل في مجال التسويق الالكتروني ، والكتابة الرقمية أؤمن بقوة الكتابة وتأثير الكلمة. مهتمة بالتكنولوجيا وريادة الأعمال ، وداعمة للابتكار وبناء القدرات في العراق.

1 Comment

  • الف تحيه للشباب والشابات المبدعين ،اتمنى لكم النجاح في مشاريعكم الابداعيه الرائعه، والى مزيد من النجاح والتالق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Select your currency
USD دولار أمريكي
0