تعرف على النساء المؤثرات في مجال التكنولوجيا في العراق

أن الصورة التي يرسمها العالم للمرأة في العراق ليست صورة إيجابية للغاية وما يؤيدهذا التصور إنَّ المرأة حاليا لا تشغل أي منصب وزاري في مجلس الوزراء، وقد صنفت دراسة حديثة أجرتها ناشيونال جيوغرافيك على ان العراق يحمل التسلسل السادس ضمن أماكن العالم والتي تضطهد فيها المرأة وتسلب اغلب حقوقها، بالإضافة إلى ذلك لا تشكل النساء نسبة كبيرة من القوة العاملة في البلد وبالتالي فإن هذا يسري الى النساء العاملات في مجال التكنولوجيا فهنَّ أقل من الاعداد في غير بلدان في هذا المجال كما ان الأقبال على التعليم محدود للنساء.

ومع ذلك سوف تستمر التكنولوجيا في تغيير هذا حيث يوفر الإنترنت مستويات مختلفة من الفرص التي لم تكن متاحة من قبل، ويمنح التعليم المرن في العمل والتعليم عن بعد النساء في جميع أنحاء العالم القدرة على تعلم مهارات جديدة والحصول على دخل عن بعد بالاضافة الى توفير حلول قابلة للوصول إلى الناس في جميع المجالات.

وفيما يلي نستعرض عدد من النساء المؤثرات في مجال التكنولوجيا من الشمال إلى جنوب العراق أثناء كسرهم  للقوالب النمطية وخلق حركة في مدنهم والتي سنعيشها معهم هنا!

صفا سلطاني

“لقد بدأت بالعمل من عمر 25 عامًا حينما كنت عضوًا في مجلس الأدارة لأحد أكبر الشركات في البلاد، وهي شركة بغداد للمشروبات الغازية، وعملت محللة مالية في أكبر صندوق استثمار أجنبي في العراق، ومع ذلك كان هناك شيء يشعرني بالنقص! “

Safa Sultani

صفا حاصلة على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال وماجستير في العلوم المالية، وكانت صفا تقوم بالفعل بغزو قطاع التمويل والاستثمار في العراق ولكن حدث واحد غير لها الكثير من مسارها

“لقد تعرّضت لعالم رواد الأعمال في عام 2015 من خلال مشروع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لقد صدمت من العقبات التي يواجهها رواد الأعمال هنا و أدركت بعض المواطن التي يجب أن أساعد بها رواد الأعمال “.

تمتلك صفا خلفية وخبرة في الأعمال التجارية والمالية والاقتصادية حيث يمكنها أن تدعم رواد الأعمال من خلال ربطهم بالشركات والمستثمرين الكبار، وأبتداءً من هذا المنطلق أرادت صفا أن تجهز نفسها لدعم رواد الأعمال من خلال متابعة درجة الماجستير في الاقتصاديات الناشئة والتنمية الدولية في كلية King’s College London، “وبدأت بالفعل التركيز على تطوير مواد تدريبية لأصحاب المشاريع وقضاء وقتي في البحث عن روح المبادرة وتدريب رواد الأعمال على إدارة أعمالهم بشكل أفضل، كان تركيزي على تدريب صاحبات المشاريع وتقاسم معارفي التجارية أود أن أعرب عن ثقتي بهم وبقدرتهم على تغيير حياة أسرهم وأطفالهم. “

في الآونة الأخيرة انضمَّت صفا إلى مكتب رئيس الوزراء في العراق حيث كان أحد أهدافها هو بدء ريادة الأعمال بشكل بديهي من قبل الرئاسة، والهدف هو معالجة التحديات التي يواجهها رواد الأعمال بطريقة مؤسسية إنها تعتقد أن اللاعبين الحاليين في السوق يتمتعون بميزة تنافسية كبيرة حيث يمكنهم تعليم رواد الأعمال والعكس بالعكس.

“ببساطة شغفي كامرأة عراقية هو أن أبذل قصارى جهدي لتطوير نفسي ورفيقاتي من النساء العراقيات الرائعات والمُلهمات”.

سارة جوكلي

Sarah Chokali

ولدت سارة ونشأت في بغداد وبدأت حياتها المهنية كمصممة علمية أثناء دراسة علوم الكمبيوتر في الجامعة

في عام 2014 أدركت سارة وصديقاتها أنهن يتشاركنَ في نفس الطموح  لتقديم خدمات رقمية عالية الجودة في العراق، وقد أدى ذلك الى انشاء دي ثري استوديو وهي وكالة خدمات رقمية توفر منتجات جديدة للسوق العراقي.  

تشمل رؤية سارة لتطوير العراق في إنتاج منتجات رقمية عالية الجودة وإنشاء مشاريع هادفة وجذابة، وكذلك إنشاء صناعة الرسوم المتحركة العراقية وإعطاء الإلهام والدعم للفنانين والمصممين الآخرين.

إحدى المشكلات المهمة اليوم هي قلة التنوع في سوق التكنولوجيا والذي يجعلني أشعر بالمسؤولية عن إشراك المزيد من النساء في هذا المجال والذي دوماً لا يجدن ما يمثلهن بشكل لائق، لذا تطوعت في Women Techmakers و Google Developers Group لتمكين وتمكين المزيد من النساء من خلال تصميم أنشطة تناسب المجتمع المحلي. 

قامت سارة أيضا بتأسيس مبادرة  “حركة Haraka” لتنمية الفنانين الرقميين وربطهم بخبراء الصناعة في جميع أنحاء العالم، من خلال تنظيم أنشطة جذابة “تمكنهم تبادل المعرفة والخبرات مع الفنانين والمصممين المحليين”.

هلا المياحي

Hala Al-Mayahi

هلا مهندسة معمارية ومصممة حاصلة على درجة الماجستير في إدارة الاتصالات من ماليزيا

وهي المساعد المالي والإداري في المخيم العلمي (صناع الفضاء العراقي) والتي تهدف إلى نشر ثقافة ريادة الأعمال والحضانة التكنولوجية في البصرة، وهلا هي عضوة الفريق الرائدة في المعسكر العلمي تقول: “من خلال إنجازاتي انا اؤمن أنني أتحمل مسؤولية نجاح جميع النساء بدلاً من أن يكون نجاحي شخصي

“وفي مخيم العلوم هدفنا هو تحسين سوق العمل غير الناضج في البصرة من خلال خلق التنوع وإشراك المزيد من النساء في سوق العمل”. تعمل هلا على مشاريع تدريب رائدات الأعمال من خلال تصميم معايير ريادة الأعمال في بيئة عراقية وهي داعية للابتكار، وبانية للمجتمع كما انها عشاقة لريادة الأعمال.

صفا سلوان

عملت صفا سابقًا مديرة لتطوير الأعمال في Careem Iraq ، كما انها تحمل شهادة الماجستير في إدارة الأعمال في الولايات المتحدة بمنحة فولبرايت.

شاركت صفا مشاركة كبيرة في الحركات الشعبية لتنمية النظام الإيكولوجي للعراق خاصة في بغداد حيث يعيش 25٪ من سكان البلاد، وتعتبر المنظم الرئيسي لمجموعة مطورين كوكل في بغداد ونائبة رئيس لجنة المرأة العربية في الحوسبة، و هي أيضا واحدة من أصحاب المصلحة في تنفيذ الخطة الخمسية للعراق في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة والتي يقودها البنك الدولي

Safa Salwan

قبل الشروع في منحة فولبرايت حصلت صفاء على منحة دراسية في مجال التعليم التنفيذي من قبل الجامعة الأمريكية في الشارقة في برنامجها للقيادة العامة في العراق، وسيكون العرض النهائي لأوراق السياسة الخاصة بهم في أوائل عام 2020 أمام مسؤولي الحكومة العراقية لمناقشة تطوير السياسات الحكومية في القطاعات الحيوية.

حصلت على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية هارفارد للأعمال، بالإضافة إلى درجة البكالوريوس في هندسة الاتصالات من جامعة ديالى، وقد حصلت أيضًا على ألقاب Cisco Champion و Spark Ambassador من Cisco Systems ، بما في ذلك بيانات اعتماد Cisco Certified Network Professional.

Hero Mohammed

هيرو محمد

هيرو هي من اكبر مطوري البرمجيات في ماركت وينجز وهي شركة تسويق رقمية مقرها في السليمانية، فبعد الانتهاء من دراستها في تكنولوجيا المعلومات في الجامعة الأمريكية بالعراق أسست هيرو هاكسولي والذي من خلاله نظمت أول هاكثون في السليمانية

وهدفها هو تنمية مجتمع التكنولوجيا في السليمانية حيث نظمت العديد من الفعاليات بما في ذلك مهرجان Suli Tech و Meet & Code

كما نظمت هيرو مؤخرًا واحدة من أكبر الهاكثونز في السليمانية – Hackasuly 2019 لزيادة تطوير المجتمع وتعزيز التكنولوجيا في إقليم كردستان العراق.

هلا رحماني

هلا هي مديرة ترميز الأطفال في كودي في أربيل وهدفها هو تدريب الجيل التالي من قادة التكنولوجيا من خلال أحداث الأجهزة والبرامج وورش العمل ومخيمات التمهيد

WhatsApp Image 2019 11 13 at 3.49.56 PM

ولدت ونشأت في سيدني أستراليا قبل أن تنتقل إلى أربيل في عام 2012، حصلت على شهادة في الهندسة المدنية تمنحها دراستها وأعمالها فرصة لدمج حبها للتصميم والتكنولوجيا والهندسة، وهي شغوفة بتوفير الفرص للشباب لرؤية التكنولوجيا كوسيلة للتعبير عن الذات و كوسيلة لتغيير العالم.

وتعتقد أن التغيير يبدأ  بشكل تدريجي كما إن تزويد الأطفال بالمهارات الفنية الصحيحة والذي سيساعدهم على الاستعداد بشكل أفضل لمستقبل رقمي ويصبحوا قادة وصناع للتغيير ومبتكرين ومخترعين في مجتمعاتهم

نور هاشم

نور هي فنانة ومصممة حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية، ومع ذلك كان شغفها دائما في المنتجات الحرفية والمصنوعة يدويا وقبل ثلاث سنوات أطلقت نور هيلي وهي علامة تجارية تبيع سلعًا مصنوعة يدويًا من حرفيين محليين مستوحى من التراث العراقي.

WhatsApp Image 2019 07 23 at 12.01.52 PM

أعتقد أن عملي لم يساعدني في حياتي فحسب، بل كان أيضًا مصدر إلهام لنساء أخريات في مجتمعي يمكنني مساعدتهم على معرفة أفضل مهاراتهم وكيفية استخدام هذه المهارات لبناء مستقبلهم.

تعمل نور أيضًا مع Prosperity Catalyst كمدير لتطوير المنتجات والتسويق، “أعمل مع النساء المستضعفات في بغداد وإربيل ودهوك لتعزيز مهاراتهن المهنية كما أنني أعمل مع موظفينا لتحسين الأعمال الحالية التي تقودها النساء لإنتاج منتجات ذات جودة أفضل وهذا يؤدي إلى زيادة المبيعات وبالتالي توظيف المزيد من النساء وتشجيعهن ودعمهن “.

نساء التكنولوجيا المتمكنات في النجف وحجابهن المميز

بصرف النظر عن تنظيم مجموعة مطوّري برامج Google وكونها سفيرة للتقنيات النسائية في النجف تعمل هذه المجموعة من الأصدقاء على إنشاء مجتمع مطوِّر ويستهدف شمولية النساء في التكنولوجيا.

Athraa-Zahraa-K-Zahraa-Hawra-Nuha

من اليسار إلى اليمين ، زهراء بحر العلوم و زهراء الخواجة و نهى الموسوي و حوراء ميلاني  و عذراء الموسوي في ورشة عمل في النجف. يوليو 2019.

زهراء بحرالعلوم

حصلت زهراء على شهادة البكالوريوس في الرياضيات مع التركيز على استخدام البرمجة الإحصائية في تحليل البيانات الكبيرة، تعمل حاليًا في Green Code كمطورة ويب وكاتبة محتوى في مركز قمره للوسائط الرقمية، كما يشغل اهتماماتها البرمجة والتكنولوجيا والكتب المتعلقة بالتنمية البشرية والمجتمعية.

عذراء الموسوي

متخصصة في تطبيقات الويب وتطبيقات سطح المكتب كما تعمل عذراء كمطورة مستقلة ومصممة جرافيك في مركز تدريب عراقي.

أحب العمل التطوعي في مجتمع المطورين والتركيز على تمكين النساء والخريجين الجدد، أعتقد أنهم بحاجة إلى أكبر دعم في مجتمعنا

تحمل عذراء شهادة البكالوريوس في علوم الحاسوب من جامعة الكوفة، كما انها متخصصة في تطبيقات البرمجة بأستخدام متحكم أردوينو.

نهى الموسوي  

أثناء حصولها على شهادة البكالوريوس والماجستير في علوم الكمبيوتر كان نهى تركز على رؤية الكمبيوتر والتفاعل بين الإنسان والحاسوب، نهى هي مطورة برمجيات متخصصة في تطوير الواجهة الخلفية وبناء قواعد بيانات الويب، كما تعد أيضًا أحد مؤسسي كرين كود وتعمل مديرة ترويج في مركز القمره للوسائط الرقمية، “أعتقد أن البرمجة يمكن أن تجعل جميع جوانب الحياة أكثر سلاسة وسهولة

زهراء الخواجة

من خلال الاستفادة من مهاراتها في تطوير الويب شاركت زهراء في تأسيس شركة لتطوير البرمجيات كرين كود، و تكمن اهتماماتها في توسيع مهاراتها في البرمجة وتعلم لغات وتصميمات جديدة حتى تتمكن من جميع جوانب عملها، وهي حاصلة على البكالوريوس وماجستير في علوم الكمبيوتر كما تتخصص زهراء في التعرف على الصور ومعالجتها. “أنا متحمسة جدًا لمشاركة ماتعلمته مع مطورين آخرين

حوراء ميلاني

حوراء وهي ناشطة تتطوع بمعظم وقتها في التنظيم والحضور والتحدث في المؤتمرات الفنية في جميع أنحاء العالم، كانت تعمل في سلك التعليم وتعد معلمة سابقة في مدرسة ثانوية وهي الآن المنظمة الرئيسية لمجموعة مطورين كوكل اكسفورد وسفيرة STEM UK ، تُعلِّم حوراء كلا من برامج كود كلوبس و كودر دوجوز في جميع أنحاء لندن وهو مدرسة معتمدة من قبل كوكل وابل و راسبيري بي 

وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في علوم الكمبيوتر وشهادة PGCE تحمل حوراء شهادة في علوم الكمبيوتر وماجستير في تعليم علوم الكمبيوتر من جامعة كينجز كوليدج في لندن، وهي حاصلة على شهادة الدكتوراه في الأمن السيبراني من جامعة لندن، والتي تركز على استخدام معالجة اللغة الطبيعية والتعلم الآلي للكشف عن الأساءات الإلكترونية في المدارس

تعبر حوراء: أنا متحمسة للغاية لإحداث تغيير في المجتمع العراقي وأريد بشكل خاص تغيير المواقف المجتمعية تجاه قبول مشاركة المرأة في الجانب التكنولوجي

Zahra Shah

عملت مع الشركات والأسواق الناشئة منذ أكثر من 7 سنوات. مع التركيز على النظم الإيكولوجية و التكنولوجية المتنامية في المناطق المتأثرة بالصراع. بعد أن أمضيت العامين الماضيين في قيادة عمليات الري_كودد في العراق, والعمل مع غزة سكاي_كيك قبل ذالك. أريد الاستفادة من تجربتي هذه عن طريق تركيز و جلب الأعمال والاستثمار إلى هذه المناطق. أعتقد حقًا أن العراق يمكن أن يوفر فرصًا قيمة للشركات التي تتطلع إلى إطلاق مشاريعها أو التوسع فيها، وأنا حقا مهتمة بدعم الآشخاص الذين يرغبون في الخروج نحو الافضل بهذا البلد الذي يتردد ويشكك بعض الناس في متابعة اخباره. كجزء كبير من هذا هو تغيير التصورات الحالية عن العراق من خلال جودة المحتوى الذي نقدمه وكذالك تسليط الضوء على بعض قصص النجاح اليومية للمشاريع الناشئة والتكنلوجيا في العراق و التي طغت عليها أخبار أخرى

Leave a comment

Your email address will not be published.

© 2021 Iraqi Innovators. All rights reserved